برنامج للتجسس على الهاتف هده الجملة يخاف منها الكل نعم بينما نفعل كل ما في وسعنا لمنع وقوع خصوصيتنا وأسرارنا الشخصية في أيدي الغرباء والمتطفلين وشركات الإعلان والمعلنين ، فمن الممكن أن يكون أولئك الذين يتجسسون علينا ويستمعون إلينا هم الأشخاص الأقرب إلينا ، مثل الوالدين أو شركائنا في الحياة. في الواقع ، هناك العديد من النصائح المجانية والمدفوعة التي تساعدك على التجسس على هواتف الأشخاص المقربين منك أو حتى الغرباء ، ما عليك سوى أن يكون لديك هاتف الضحية لمدة دقيقتين ، وتعطل التطبيق المطلوب بهاتفه ، ثم اتركه وشأنه .

تم تطوير هذه التطبيقات للرقابة الأبوية ، لكن لا يُسمح لها بالتواجد في متاجر التطبيقات نظرًا لاستخدامها في أساليب التجسس وانتهاك خصوصية الأشخاص والقضايا التي يتحدثون عنها ، وبالطبع فإن Google شديدة العدوانية عندما يتعلق الأمر بالتجسس . والرقابة على المستخدمين.

1- استنزاف كمية البيانات الهاتف بشكل مبالغ فيه

تعتمد جميع تطبيقات التجسس على الإنترنت لمزامنة وإرسال جميع تحركاتك وإجراءاتك على الهاتف إلى حساب آخر للشخص المسؤول عن مراقبة هاتفك. تستهلك بعض تطبيقات التجسس بيانات أكثر من غيرها ، لكن جميعها بدون استثناء تعتمد على اتصال الإنترنت. لذلك ، فإن الخطوة الأولى هي مراقبة استخدام اتصال البيانات ، وإذا لاحظت أنك تستهلك كمية كبيرة من بيانات الهاتف ، فهذا يعني أن تطبيق تجسسي يعمل في الخلفية، ويجب عليك على الفور التخلص من هذا التطبيق.

2- اشياء غريبة تحدث دليل وجود برنامج للتجسس على الهاتف

واحدة من العلامات الأكثر وضوحًا لوجود تطبيقات تجسسية هي أنك تبدأ في ملاحظة ردود فعل غريبة على الهاتف عندما يكون غير نشط. على سبيل المثال ، إذا بدأت في سماع الأصوات كدليل على وصول إشعارات جديدة ، أو إذا قام بتشغيل الشاشة بمفرده دون أي إشعارات، فهذه علامة واضحة على وجود برنامج للتجسس على الهاتف.

3- إعادة تشغيل الهاتف من تلقاء نفسه دون تدخل منك

إنها ليست فقط علامة على وجود تطبيقات برامج التجسس ، ولكنها أيضًا علامة على وجود فيروسات وبرامج ضارة في ذاكرة الهاتف. نظرًا لأن كلاهما يحاول سرقة بياناتك ومعلوماتك السرية ، يؤدي الوصول أحيانًا إلى معلوماتك من خلال منصات المراقبة عن بُعد إلى إعادة تشغيل الهاتف بسبب تعارض نظام الهاتف وأمانه مع محاولة القرصنة الجارية.

4- اصوات مزعجة أثناء المكالمات الهاتفية

لحسن الحظ فان الشبكات الخلوية الحالية توفراستقرارًا عالي الجودة أثناء المكالمات الهاتفية مقارنة بالشبكات القديمة. لذلك إذا كنت تواجه تداخلًا باستمرار وأصواتًا غريبة في الخلفية أو أصواتًا بعيدة من أشخاص داخل نفس المكالمة الهاتفية. فهذا يعني أن تطبيق تجسس قيد التشغيل والذي يحاول الاستماع إلى مكالماتك الهاتفية وإرسالها إلى مركز بعيد آخر. بدون علمك. لذلك ، ترقب دائمًا أي ضوضاء غريبة وأصوات الهسهسة التي تحدث في الخلفية أثناء مكالماتك الهاتفية.

5- وصول رسائل غريبة للهاتف

إنها علامة على وجود فيروسات أو تطبيقات برامج تجسس على هاتفك. حيث أنه من الممكن أن ترسل هذه التطبيقات رسائل نصية تلقائيًا إلى بعض الأطراف ذات الصلة من أجل تحقيق ربح من رصيدك الرئيسي. ولكن في نفس الوقت إذا تلقيت رسائل غريبة من أشخاص مجهولين ، فمن الممكن أن يكون هاتفك تحت المراقبة .

6- نفاد البطارية بسرعة

هناك عدة أسباب للتدهور السريع لعمر البطارية ، فقد تكون البطارية قد انتهت وتحتاج إلى استبدالها. ولكن إذا كانت بطاريتك في حالة جيدة ولم تكمل العدد الافتراضي لدورات الشحن ، ومع ذلك لاحظت أنها تنتهي بسرعة وبدون استخدام كثيف ، فهذا مؤشر آخر على أن هاتفك يخضع للمراقبة وأن هناك تطبيقات في الخلفية تستهلك طاقة البطارية دون علمك. فهدا عادي لان هده التطبيقات تسجل كل شيء فتحتاج الى استهلاك طاقة اكبر.

للحماية ، من الأفضل تثبيت تطبيق Access Dot لأنه يعرض نقطة ملونة أعلى شاشة الهاتف لتنبيهك عند تشغيل الميكروفون أو الكاميرا.

7- درجة حرارة الهاتف مرتفة دون سبب

قد يحتوي هاتفك على بطارية ذات سعة شحن ضخمة يصعب ملاحظة أنها تفقد شحنتها بسرعة أثناء استخدامك اليومي. ولكن إذا أصبح من الواضح لك أن الهاتف يسخن كثيرًا. فهذا يعني أن هناك تطبيقات في الخلفية تستهلك طاقة البطارية من أجل التشغيل طوال الوقت. إذا لم تكن هناك مشكلات فنية في البطارية ، فهذا مؤشر آخر على وجود تطبيقات تجسس على الهاتف.

8- بطء في إيقاف تشغيل الهاتف أو إعادة تشغيله

تحتاج الهواتف الذكية إلى القليل من الوقت قبل إيقاف التشغيل لإغلاق جميع العمليات المسؤولة عن إدارة النظام وتسجيل أحدث إجراءات التطبيقات بشكل عام. ولكن إذا اتضح لك أن هذه الفترة الزمنية طويلة بطريقة مبالغ فيها. فقد يكون ذلك مؤشرًا على تطبيقات التجسس التي تمنع عملية الإغلاق بشكل طبيعي. لأن هذه التطبيقات تحاول ارسال المعلومات إلى الشخص المتجسس قبل إيقاف تشغيل الهاتف.

9- الهاتف بطيء جدا

قد يكون من الصعب تحديد المشكلة مع الهواتف المتوسطة. ولكن بشكل عام يُفترض أن معظم الهواتف الذكية التي تم تصنيعها في السنوات الثلاث أو الأربع الماضية سريعة. إذا كنت تواجه تباطؤًا ملحوظًا في الأداء. فقد يكون السبب هو الفيروسات أو برامج التجسس التي تستهلك موارد الهاتف ومساحة التخزين بشكل مفرط. لذا راقب تطبيقاتك من الإعدادات وتأكد من عدم وجود تطبيقات دخيلة.

اقرأ ايضاً

مميزات أندرويد نظام تشغيل التي تجعله الأفضل والتي تجعله الأسوأ

تجربتي في القبول في ادسنس 2021 الطريقة المضمونة

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.